رحيل النجوم ضمن أسباب كبوة الاتحاد السوري.-
2018-11-08 13:47:49

أنهى الاتحاد الحلبي، الجولة الثامنة من الدوري السوري، بالمركز السادس، برصيد 12 نقطة، من 3 انتصارات، و3 تعادلات، وهزيمتين أمام الشرطة والجيش.

 وبالطبع فإن تلك النتائج غير مرضية لجماهيره، خاصة وأنه يستعد للمشاركة في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي في نسختها المقبلة.

وكان الاتحاد قد استعد جيداً للموسم، من خلال تعاقدات جيدة وفترة إعداد مثالية، ورغم ذلك خذل مجلس إدارته، وجماهيره.

ويرصد "" 3 أسباب وراء نتائج الاتحاد السيئة هذا الموسم.

استقالة مدير الكرة

قبل انطلاق الدوري، أعلن وائل عقيل، عضو مجلس الإدارة، تخليه عن منصب مدير الكرة، مع بقائه في مجلس الإدارة الذي فشل طيلة الأشهر الثلاث الماضية بإيجاد البديل، ليكون متابع يومي لحالة الفريق فنياً وانضباطياً، واعداد تقرير اسبوعي للمجلس عن النتائج في الدوري المحلي.

غياب مدير الكرة، ساهم بحالة فوضى في التدريبات وفي المباريات وتأخر دفع بعض المستحقات.

عقيل اعلن اليوم الخميس، عن استقالته من المجلس الذي كان ينتظر تراجع عقيل عن قراره السابق، حيث اعترف من خلال صفحته الشخصية على الفيسبوك، بالفشل في بعض الجوانب والنجاح في البعض الآخر وتمنى للاتحاد ان يكون القادم افضل.

غياب المحاسبة

رغم تعرض الفريق لأكثر من كبوة، أبرزها الخسارة 3-2 أمام الشرطة، بعد أن كان متقدماً بهدفين، إلا أن المجلس وقف متفرجاً، دون تدخل أو محاسبة أحد.

غياب المحاسبة ساهم في تراخي اللاعبين في أكثر من مباراة، وخاصة في مواجهتي الجيش والطليعة.

تواجد مفيد مزيك، رئيس النادي في العاصمة دمشق بحكم إقامته وعمله، ساهم في عدم متابعة الفريق عن قرب، وكذلك تنحي أمير كيال، عضو مجلس الإدارة، عن إدارة الفريق، من الأمور التي ساهمت في تراجع النتائج.

جمهور الفيسبوك

لدى نادي الاتحاد الحلبي، أكثر من 100 ألف مدرب، و100 ألف محلل وناقد، جميعهم ينتقدون العمل مهما كانت النتائج، عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

لاعبو الفريق ومعهم مجلس إدارة النادي والجهاز الفني، كانوا تحت الضغط النفسي طيلة الفترة الماضية، خاصة بوجود مجموعة من الجماهير تتعمد توجيه الشتائم للاعبين.

وائل عقيل، مدير الكرة في الاتحاد الذي أعلن استقالته اليوم، أكد أن الفيسبوك لعب دورا سلبيا في الفترة الماضية، من خلال التدخل في القرارات الفنية والضغط على المدربين واللاعبين.

 

رحيل النجوم

فشل مجلس إدارة النادي في المحافظة على نجوم الموسم الماضي وأبرزهم ملهم بابولي، وعبد الناصر حسن، وأيمن صلال، وعبد الله نجار، ويوسف أصيل، وخالد حج عثمان، وطه دياب.

 فيما كانت بعض الصفقات الجديدة دون الطموح ولم تلب رغبات المدربين، ليعاني الفريق بشدة من رحيل نجومه.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد