عاجل خروج واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران سيؤدي إلى تداعيات سلبية | قائد شرطة دمشق: قوى الأمن منتشرة بكافة أرجاء مخيم اليرموك وقسم الشرطة يعمل على مدار 24 ساعة لتقديم الخدمات للمواطنين | قوى الأمن الداخلي تدخل إلى منطقة مخيم اليرموك وترفع علم الوطن بعد تحريره من الإرهاب | قوى الأمن الداخلي تستعد للدخول إلى الحجر الأسود ومخيم اليرموك جنوب دمشق بعد تحريرهما من الإرهاب | الجيش يستأنف عملياته العسكرية ضد المجموعات الإرهابية في الحجر الأسود | العثور على معدات طبية وأسلحة وأجهزة اتصالات ومخارط وآليات خلال عمليات تمشيط في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم | مصدر عسكري: تم مساء أمس ولأسباب إنسانية وقف مؤقت لإطلاق النار تم خلاله إخراج النساء والاطفال والشيوخ من منطقة الحجر الأسود | مصدر عسكري: وقف إطلاق النار المؤقت ينتهي ظهر اليوم ويستأنف فوراً الجيش العربي السوري عملياته العسكرية ضد تنظيم /داعش/ الإرهابي | وحدات الجيش تواصل التقدم في عملياتها ضد الإرهابيين وتطبق على ما تبقى منهم في مساحات ضيقة شمال الحجر الأسود |
الكرة الذهبية.. تاريخ عريق ومتغيرات بسيطة عبر التاريخ.-
2017-12-07 12:17:00

ساعات قليلة تفصلنا عن إعلان هوية الفائز بجائزة الكرة الذهبية، لأفضل لاعب في العالم سنة 2017، والمقدمة من مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، وهي الجائزة التي يعتبرها النقاد الأكثر مصداقية نظرا لأن الاستفتاء فيها يقتصر على الصحفيين والإعلاميين المتخصصين في كرة القدم.

ويستعرض التقرير التالي، أبرز المراحل التي مرت فيها هذه الجائزة العريقة عبر تاريخها.

صاحب الفكرة

تعود فكرة جائزة الكرة الذهبية، إلى لاعب الكرة الفرنسي السابق جابريال هانوت، الذي لعب 12 مباراة مع المنتخب الفرنسي بين عامي 1908 و1919، قبل أن تجبره حادثة طيران على الاعتزال.

توجه هانوت إلى ممارسة الصحافة الرياضية، وعمل في صحيفة "ليكيب" الشهيرة، وهو الذي اقترح فكرة إقامة دوري للمحترفين في فرنسا في عام 1932، قبل أن يوصي بالإعلان عن جائزة، تمنح لأفضل لاعب في القارة الأوروبية، بمشاركة عدد من الصحفيين الأوروبيين المتخصصين.

وبالفعل، تبنّت مجلة "فرانس فوتبول" الفكرة، وأطلقت الجائزة للمرة الأولى عام 1956، وفاز بها الإنجليزي ستانلي ماثيوس، متفوقا على الإسباني ألفريدو دي ستيفانو، والفرنسي ريمون كوبا.

تغيير مهم

استمرت "فرانس فوتبول" في منح الجائزة بالطريقة ذاتها، لكن الاعتماد المفرط للأندية الأوروبية على اللاعبين اللاتينيين والأفارقة في تسعينيات القرن الماضي، أرغم المجلة على إحداث تعديل بسيط عليها، لتشمل جميع اللاعبين الذي يلعبون للأندية الأوروبية، بغض النظر عن جنسياتهم.

وفي عام 1995، أصبح الليبيري جورج ويا، أول لاعب غير أوروبي ينال الجائزة، بعد موسم مميز قدمه مع باريس سان جيرمان الفرنسي، وميلان الإيطالي، كما لجأت "فرانس فوتبول" في العام ذاته، إلى تسهيل مهمة الصحفيين المشاركين في التصويت، عبر تقديم لائحة مختصرة للمرشحين، يعدها محررو المجلة وتضم 50 اسما للاختيار من بينها، وكان كل صحفي يختار 5 لاعبين، صاحب المركز الأول ينال 5 نقاط، وصاحب المركز الخامس يحصل على نقطة.

نطاق أوسع

في عام 2008، تغيرت تسمية الجائزة، من أفضل لاعب في أوروبا إلى أفضل لاعب في العالم، وتم اختصار قائمة المرشحين إلى 30، وفاز البرتغالي كريستيانو رونالدو بأول نسخة من الحائزة المحدثة، ومنذ ذلك الوقت لم يحصل أي لاعب على شرف رفع الكرة الذهبية سوى رونالدو وليونيل ميسي، علما بأن المجلة وسعت نطاق التصويت لتشمل صحفيين من كافة أنحاء العالم.

شراكة الفيفا

وأدرك الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أن الجائزة التي يقدمها سنويا لأفضل لاعب في العالم، تعاني من منافسة محتدمة مع الكرة الذهبية، ولهذا السبب تفاوض مع "فرانس فوتبول" لإحداث شراكة بين الطرفين، وهو ما تحقق فعلا بين عامي 2010 و2015، حيث ظهرت الكرة الذهبية في حفل توزيع جوائز الفيفا، لكن هذه الشراكة لم تدم طويلا، وعادت الكرة الذهبية إلى كنف مجلتها العام الماضي.    


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد