فوائد الشيح وأضراره.-
2019-02-07 10:54:13

الشيح أحد أنواع النباتات العشبيّة العطريّة التي تنتمي إلى الفصيلة النجميّة، ويستخدم على نطاقٍ واسع في العديد من المجالات، على رأسها المجال الطبيّ، وذلك بفضل تركيبته الطبيعيّة التي تُعالج عدداً كبيراً من الأمراض، ويُستخدم أيضاً في المجال الغذائيّ حيث يُقبِل الأشخاص على وضعه مع الشاي.

تختلف تسمية الشيح من مكانٍ إلى آخر تبعاً لاختلاف المناطق التي تستخدمه و يعتبر الشيح من أحد أنواع النباتات العشبية العطرية التي تحتوي على عديد من الفوائد:

 يُقاوم الشّقوق الحُرّة المسبّبة لمرض السرطان. يحتوي على مركب الأرتيميسينين، الذي يُحارب الملاريا. يعالج مشاكل الشعر المختلفة، بما في ذلك التساقط. يعالج مشاكل الجهاز الهضميّ؛ كعسر الهضم، والإمساك، والإسهال، والمغص، والتقيؤ، والغثيان، والانتفاخات، ويطرد الديدان المعويّة بفضل احتوائِه على مركب السانتوين المطهر للمعدة. يُحفز الشهية، ويساعد على زيادة الوزن. يُحسّن من عمل الكبد، ويعزّز من إفراز المادة الصفراء. يُخفّف من تشنجات الدورة الشهريّة، أو الطمث، ويُنظّمها، ويقلّل من تقلص المهبل بعد الولادة. يزيد من معدّل الخصوبة. يُخلّص من أوجاع العضلات، ومن مشاكل الجهاز التنفسيّ، كالتهاب الشعب الهوائيّة، ومشاكل الصدر، كالربو. يعالج مشاكل الروماتيزم، والتهابات المفاصل المختلفة. يعالج مشاكل الجلد، كالفطريّات. يخلّص الجسم من السموم المتراكمة فيه. يقوّي الجهاز المناعيّ. يُنشّط الدورة الدمويّة، وبالتالي يزيد من نشاط وطاقة الجسم. مفيد جداً لصّحة الأعصاب، والقدرات الدماغيّة، والمخ، ويقي من الوهن العصبيّ. يعدّ من أقوى مضادات الأكسدة؛ حيث يؤخّر علامات التقدّم في السن، والشيخوخة. يسهّل عملية الولادة. يقي من القلق، والتوتر. يخفّض معدل السكر في الدم، ممّا يجعله مفيداً لمرضى السكريّ. يطرد البلغم، ويخفّف الأعراض المزعجة المرافقة له. يخفّض درجة الحرارة. يعالج التهاب الأظافر. يعالج أمراض الجهاز التناسليّ. يقي من الحموضة. يخفّف من حدّة الصداع. يعتبر من المزيلات الطبيعيّة للعرق، وذلك بفضل احتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من مركب الثوجون المضاد للجراثيم، والذي يتميز برائحة قويّة.

ويعتبر الشيح من الأعشاب الآمنة إلى حدٍّ كبيرٍ، إلّا أنّ شأنه شأن كافّة النباتات يُفضّل عدم استخدامها في بعض الحالات، والتي تتمثّل فيما يلي:

 يضرّ بصّحة النساء الحوامل. يجعل مذاق الحليب مُراً، لذلك لا ينصح بتناوله من قبل المرضعات. يتسبب في اضطرابات في المعدة والأمعاء، وخاصّة لمن يعانون من قرحة المعدة، عند الإفراط في تناوله.

 


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد