عاجل طيران العدو الإسرائيلي يجدد خرقه للأجواء اللبنانية | التنظيمات الإرهابية المنتشرة بريف درعا الشرقي تعتدى بالقذائف الصاروخية على مدينة السويداء والأضرار مادية. | استشهاد طفلة وإصابة شخص بجروح جراء استهداف إرهابيي /جبهة النصرة/ بالقذائف أحياء سكنية بدرعا | في إطار دعمه للإرهاب.. التحالف الأمريكي يعتدي على أحد مواقعنا العسكرية بريف البوكمال | مجموعة إرهابية تغتال عضواً في لجنة المصالحة بمحافظة درعا | تشغيل /3/ مشاريع لمياه الشرب في القرى والبلدات المحررة من الإرهابيين بريف حماة الجنوبي. | استشهاد ٤ مدنيين وإصابة امرأة نتيجة قصف طائرات /التحالف الدولي/ لقرية الحردان بريف الحسكة الجنوبي الشرقي | تصدت اللجان الشعبية بالتعاون مع الأهالي لاعتداءات إرهابيي تنظيم /جبهة النصرة/ في بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب الشمالي | مصادر أهلية: استشهاد 7 مدنيين وإصابة آخرين نتيجة قصف طائرات /التحالف الدولى/ لمنازل المواطنين بريف الحسكة الجنوبي الشرقي | - إصابة طفل بجروح بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين بريف حمص الشمالي |
مباحثات سورية إيرانية في طهران لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والخدمية بين البلدين.-
2017-06-10 10:13:14

بحث الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور (محمد العموري) ومستشار النائب الأول للرئيس الإيراني رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية بين إيران وسورية المهندس (سعيد أوحدي) في طهران اليوم تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والخدمية بين البلدين وتذليل المعوقات أمام تنفيذ المشاريع الاقتصادية والتنموية المشتركة.

كما تم بحث تفعيل الخط الائتماني الثاني السلعي والمباشرة بتنفيذ العقود ذات الصلة به وإجراءات المتطابقات المالية للعقود المنفذة على الخط الائتماني الأول مع الأخذ بعين الاعتبار فرق سعر الصرف وفق ما ورد في محضر الاجتماعات الثنائية ومتابعة حل مشاكل العقود المتعثرة للشركات الأولية والتي قطعت الحكومة السورية شوطاً كبيراً في معالجتها.

وناقش الجانبان أيضاً إلغاء العقود الموافق عليها والتي تم توريد بضاعتها وفق الاعتمادات المفتوحة لتحديد الرصيد النهائي للمبلغ المتبقي على الخط الائتماني الأول والاستفادة منه لعقود أخرى مع دراسة الملاحظات والنص المقترح من قبل كل من مصرف تنمية الصادرات الإيراني ولجنة تنمية العلاقات الاقتصادية الإيرانية السورية حول المشكلات والمعوقات التي رافقت الخط الائتماني الأول وعقود مؤسسة التجارة الخارجية ليتم تلافيها عند تنفيذ الخط الائتماني الثاني.

كما تمت مناقشة لائحة الشركات الإيرانية المرشحة للتعاقد معها لتنفيذ الخط الائتماني الثاني وأكد الجانبان استمرار التعاون في مختلف المجالات بما يحقق مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وندد العموري وأوحدي بالأعمال الإرهابية المدعومة غربياً وإقليمياً والتي تستهدف الأبرياء في سورية والعراق والمنطقة مؤكدين العزم الراسخ لدى القيادتين السورية والإيرانية على الاستمرار بمحاربة الإرهاب حتى القضاء عليه تماماً.

وقدم العموري تعازي رئيس مجلس الوزراء والحكومة السورية للقيادة الإيرانية بشهداء الاعتداءين الإرهابيين اللذين استهدفاً مرقد مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومقر مجلس الشورى يوم الأربعاء الماضي وقال: "إننا في صف واحد وخندق واحد نواجه الإرهاب وداعميه ولا خيار أمامنا إلا النصر" مضيفاً إن هذه الأعمال الإرهابية التي يستهدفون من خلالها الأبرياء هي دليل عجز ويأس الإرهابيين ومشغليهم أمام صمود الجيش العربي السوري ومحور المقاومة والحلفاء الذين يحققون انتصارات باهرة على الإرهاب، مشدداً على الاستمرار في محاربته حتى تطهير كامل الأراضي السورية منه.

وأكد العموري أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي في مختلف المجالات وقال: "نتطلع إلى استراتيجية لعلاقات اقتصادية متماسكة ومستمرة والفرصة سانحة للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية إلى الأفضل وهناك استثمارات نأمل العمل عليها".

من جانبه أكد أوحدي استمرار إيران في دعمها لسورية في حربها على الإرهاب في مختلف المجالات منوهاً بالانتصارات التي تتحقق على الإرهاب والإرهابيين في سورية ومعرباً عن ثقته بأن ثمرة دماء الشهداء والأبرياء الذين ارتقوا جراء الإرهاب ستكون النصر الحتمي لمحور المقاومة في كل الجبهات.

حضر جلسة المباحثات سفير سورية في طهران الدكتور (عدنان محمود) والوفد المرافق.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد