عاجل طيران العدو الإسرائيلي يجدد خرقه للأجواء اللبنانية | التنظيمات الإرهابية المنتشرة بريف درعا الشرقي تعتدى بالقذائف الصاروخية على مدينة السويداء والأضرار مادية. | استشهاد طفلة وإصابة شخص بجروح جراء استهداف إرهابيي /جبهة النصرة/ بالقذائف أحياء سكنية بدرعا | في إطار دعمه للإرهاب.. التحالف الأمريكي يعتدي على أحد مواقعنا العسكرية بريف البوكمال | مجموعة إرهابية تغتال عضواً في لجنة المصالحة بمحافظة درعا | تشغيل /3/ مشاريع لمياه الشرب في القرى والبلدات المحررة من الإرهابيين بريف حماة الجنوبي. | استشهاد ٤ مدنيين وإصابة امرأة نتيجة قصف طائرات /التحالف الدولي/ لقرية الحردان بريف الحسكة الجنوبي الشرقي | تصدت اللجان الشعبية بالتعاون مع الأهالي لاعتداءات إرهابيي تنظيم /جبهة النصرة/ في بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب الشمالي | مصادر أهلية: استشهاد 7 مدنيين وإصابة آخرين نتيجة قصف طائرات /التحالف الدولى/ لمنازل المواطنين بريف الحسكة الجنوبي الشرقي | - إصابة طفل بجروح بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين بريف حمص الشمالي |
إحداث مركز لتقديم الخدمات للمواطنين وتخفيف الأعباء عنهم في سكن الشباب وأوغاريت .-
2017-08-12 12:31:59

ذكر رئيس مجلس مدينة اللاذقية الدكتور (أحمد وزان) أنه تمت المباشرة بإجراءات إحصاء وجدولة كل أنواع الشكاوى الواردة إلى مركز سكن الشباب وأوغاريت، لافتاً إلى أن المركز المحدث مؤخراً يتلقى شكاوى المواطنين الخاصة بمخالفات البناء ويقدم مجموعة من الخدمات في مجالات النظافة والصيانة.

وأضاف وزان أن الهدف من إنشاء المراكز الخدمية في مناطق عمل المجلس تخفيف الأعباء عن المواطن من خلال توفير الجهد و الوقت عليه مبينا أن مركز سكن الشباب وأوغاريت سيقدم الخدمات للمواطنين القاطنين في أحياء الدعتور ودعتور دمسرخو وشارع الثورة وسكن الشباب.

من جهته اوضح رئيس المركز المهندس (عمار كحيلة) أن الشعب العاملة في المركز قامت بإحصاء المباني المخالفة في الأحياء المذكورة والتابعة لعمل المركز ليصار إلى تسويتها، لافتاً إلى أن المركز نفذ بالتعاون مع الجهات المعنية حملات للنظافة وترحيل القمامة من هذه الأحياء.

يذكر أن عدد ساكني الأحياء التابعة للمركز يتجاوز الـ 300 ألف نسمة ويقدم عددا من الخدمات من خلال الشعب التابعة له "البناء والتنظيم والخدمات والصيانة والرقابة الصحية والنظافة وعقود الإجار والأملاك العامة".


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد